كيف ابتعد عن القلق

كيف ابتعد عن القلق :

كيف ابتعد عن القلق : اضطراب القلق هو حالة من حالات الاضطرابات النفسية التي يترافق معها التوتر والقلق بشكل كبير ويشمل اضطراب القلق كل من اضطراب الهلع و اضطراب الرهاب الاجتماعي واضطراب الوسواس القهري واضطراب التوتر التالي للحوادث.

تابع تعريفات اكثر عن اضطراب القلق :

  1. وهو ليس كأي قلق .
  2.  يمتاز بأنه قلق غير واقعي و مفرط ومبالغ فيه في الكثير من أمور الحياة اليومية.
  3. يشعر المصاب بعدم قدرته على السيطرة على انفعالاته حيال حالة القلق التي تنتابه .
  4. تزداد توقعاتهم لحدوث الأمور الأسوأ حتى إذا لم يتوافر الدليل على حدوثها ولم يكن هناك داعي لها.

ما هي أسباب اضطراب القلق؟

مثل العديد من الاضطرابات النفسية ، لا يوجد سبب واضح ومفهوم لحالة اضطراب القلق، ولكن الباحثين يعتقدون أن أسباب اضطراب القلق مرتبطة بخلل في النواقل العصبية للدماغ إلا أنه هناك أمور يمكن أخذها بعين الاعتبار عند دراسة الحالة المرضية مثل:

  •  الوراثة.
  •  العوامل البيئية.
  • الأوضاع الحياتية.
  •  الضغوطات النفسية.

كيف يبدو المصاب باضطراب القلق؟

القلق من حدث ما  :

هي حالة عادية قد يتعرض لها أي شخص، لكن لا يمكن وصفها بأنها حالة اضطراب نفسي مرضي إلا إذا زاد حد القلق لدرجة مفرطة وأصبح التفكير بالأمور المقلقة على مدار الساعة دون راحة .،.

يصحب ذلك التوتر و التوقعات التخوفية والتشاؤم وتوقع الأسوأ أن يحد و يجد المرء صعوبة فى أن يتحكم فى قلقه.

حالة اضطراب القلق تكون مصحوبة بعلامات وأعراض تميز أن الحالة هي مرضية ، وقد تستمر فترة طويلة من أسابيع لأشهر متعددة وهي في طول الحالة المرتبكة القلقة مما تستدعي علاجا نفسيا، من هذه الأعراض:

  •  زيادة ضربات القلب، الشعور بالبرد او التنميل في الأطراف ، شحوب الوجه ..
  • آلام في الصدر وضيق التنفس وشعور بالاختناق ، وسرعة التنفس .
  • التعرق الشديد والحرارة الدائمة في الجسم .
  • الحساسية العالية للضوء العالي على العين واتساع دائم لحدقة العين.
  •  تعسر في عمليات الهضم، الشعور الدائم بالعطش.
  •  سرعة الانفعال والغضب دون مبرر.
  •  هنالك ألم بالعضلات سببه التوتر والشد.
  •  الشعور بالإرهاق المستمر والرغبة في النوم.

رغم ذلك كن لنفسك طبيبا و لا داعي أن تستمر في معاناتك مع اضطراب القلق، يمكنك معالجة نفسك من حالات الاضطراب المرضي بدون ادوية بل بوسائل علاجية تستطيع القيام بها بنفسك او بمساعدة طبيبك النفسي وتتخلص من حالة القلق نهائيا وتعيش حياتك بشكل طبيعي .. إليك النصائح ..

كيف ابتعد عن القلق بثمانية خطوات؟

1 . مصارحة نفسك:

مصارحة نفسك بجميع الامور التي تمر عليك وتشعرك بالتوتر والقلق ، ضعها في حجمها الطبيعي ، واعترف لنفسك انها عابرة ولا تستمر ولن تبقى طول الحياة معك.لا تلق بالا للأفكار والوساوس الداخلية فهي غير حقيقية، فلا تدعها تفرض نفسها على انفعالاتك، وبالتالي ستتعامل معها بطريقة سليمة وتطرد مشاعر الخوف والأرق منها.

2 . النوم بقدر كافي :

سيطر على نفسك بتهدئة الجسم من الانفعالات ، فهدوء الجسم وراحته جزء كبير و مهم من العلاج ،الحصول على قدر وافر من الاسترخاء والراحة أول خطوة في علاج القلق ،مما يمنح عقلك شعور بالراحة والصفاء الذهني نتيجة زيادة إفراز هرمونات السعادة والهدوء وتخفيف مشاعر التوتر والقلق.

3 . تدرب على الاسترخاء :

تعلم تمارين الاسترخاء والتنفس العميق واحرص على ممارسة اليوجا والتأمل، والتي تساعد على تهدئة أفكارك وانفعالات الداخلية وتقليل الشعور بالقلق.

4 . الرياضة مهمة :

بالتأكيد فإن ممارسة الرياضة وزيادة المجهود البدني الطبيعي يقلل من مستويات القلق بشكل كبير، ويؤثر إيجابا على الصحة النفسية العامة ، لذا احرص على القيام بالتمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميا حتى تزيد من هرمون الدوبامين المنشط الجهاز العصبي.

5 . امنح نفسك الثقة :

تحدث مع نفسك عن ما تشعر به وامنحها الثقة والدعم في قدرتها على تخطي تلك المخاوف“أنا قوي وقادر على تخطي أي شيء” كررها علي مسامعك دائما حتى تقتنع بقد ا رتك وتصدق مراكز القوة بداخلك وتتبعها.

6 . التفكير الإيجابي :

من أعراض القلق هو الخوف من المستقبل وتخيله بشكل سلبي داكن ، ويجد نفسه المريض محاطا بتوقعات كارثية ربما تحدث ، يلزمك تخطي محنة القلق ، أن تغير طريقة تفكيرك حيال الأمور كلها .

، وتنظر لها بمنظور إيجابي والتركيز على ايجابيات المشهد الحالي فقط وليس ما سيحدث في المستقبل، واجبر عقلك على الاندماج مع الواقع حتى تستطيع حل مشاكلك.

7 . واجه مخاوفك :

كل قوة واجه تلك الوساوس التي تشعرك بالخوف، وتحلى بالثقة التامة انها عابرة وليست حقيقية وانك اقوى منها، ولا تدعها تسيطر على انفعالاتك وحياتك بشكل عام.

الحل الأفضل يكمن في المواجهة والوقوف وجها لوجه أمام أسباب قلقك مما يشعرك بالسيطرة عليها والتقليل من آثارها عليك، يتم ذلك تدريجيا بأن تعرض نفسك للمواقف التي تثير بداخلك القلق بشكل خفيف ثم تدريجيا للمواقف الأصعب حتى تتحدى قلقك وتتغلب عليه.

8 . تجنب التدخين والمنبهات :

لأنك بحاجة إلى الراحة والاسترخاء، احرص على البعد عن المنبهات كالتدخين وغيره، من المعروف أن المشروبات المنبهة للجهاز العصبي مثل الكافيين تزيد من مستويات القلق والتوتر، لذا فإن تجنب المواد المحفزة للقلق يساهم بشكل كبير في التقليل منه ومنح شعور بالراحة والاسترخاء.

 

الأن حمل تطبيق المرشد من هنا :

قوقل بلاي

أب ستور

 

اقرأ ايضاً أنواع المشاكل الأسرية

إعداد د. فاتن ميرزا 

يجب أنت تكون مسجل الدخول لتضيف تعليقاً.
القائمة
RSS
Facebook
Twitter
Visit Us
Instagram