إبني المراهق تغير.. ماذا أفعل؟ كيف اعدل سلوك ابني المراهق ؟

كيف اعدل سلوك ابني المراهق ؟ 

كيف اعدل سلوك ابني المراهق ؟ حضرت احد الامهات الى العيادة ذات يوم طالبة من المرشد تفسير سبب تغيير ابنها الذي اختلفت تصرفاته عن السابق .

و قالت الام :

” اصبح ابني سريع الانفعال- لا يجلس في البيت معنا – عنيد في ارائه- لا يتكلم كثيرا معنا – كثير التاخر في الرجوع الى المنزل .. فكيف اتصرف معه؟

قال المرشد للام: 

هل تعتقدين ان بسبب دخول ابنك مرحلة المراهقة يقوم بهذه الافعال؟

قالت :

لا اعلم ماهي تغييرات المرحلة و لكن ابني تغير علي ..”

هذه المواقف شائعة جدا في استقبال اولياء الامور عند تقديم شكوى على ابنائهم المراهقين و مع الاسف يكون الحل احيانا سهل جدا الا ان فهم المشكلة هي الطامة الكيرى في معرفة دوافع سلوكيات الابناء.

يمر المراهق باربعة تغيرات اساسية في حياته على الوالدين اداركها :

اولا : التغيرات الجسدية :

و هي تكون بوابة لمرحلة المراهقة و تعرف بالبلوغ ، تبدء ملامح الرجولة و ملامح الانوثة تظهر بشكل واضح على الابناء ، تبدء متوسطها عند الذكور 13-15 و عند الاناث 9-11.

ثانيا : التغيرات النفسية :

و هي تغيرات ترتبط في المزاج و السعادة و الحزن لديه ، كذلك انطباع المراهق عن نفسه يشكل اثرا نفسيا عميقا في التعامل مع الاخرين و تبدء هذه التغييرات في المرحلة الثانية من المراهقة تعرف بالمراهقة المتوسطة. كما تشتهر بعض الاضطرابات النفسية في هذه المرحلة منها القلق و الاكتئاب و الفصام و الوسواس القهري.

ثالثا : التغيرات الاجتماعية :

وهي تغيرات في التفاعل مع الاخرين فيصبح المراهق اقل تركيزا على اسرته و اكثر لدى اصدقائه ، بل ويفضل قضاء اوقات معهم بشكل اكير و يشعر المراهق بضرورة التعامل مع الكبار كون الاعتقاد الموجود لديه انه اصبح رجلا.

رابعا : التغييرات الانفعالية :

و هي تغيرات ناجمة من تغييرات جسدية و توثر على انفعال المراهقين مع الاحداث و منها سرعة الغضب – الاندفاعية- العصبية في المواقف – حدة في الردود – انعزال في الغرفة .

بالنظر الى هذه التغييرات التي تحصل لدى المراهق سوف نتعلم ان لكل مرحلة من مراحل حياة الانسان تغيرات معينة تدفعه بأن يتصرف بنمط معين ، و مرحلة المراهقة هي اكثر مرحلة تحدث فيها هذه التغييرات بشكل سريع ،لذلك يجب على الوالدين التعرف على هذه التغييرات التي تحصل في حياة المراهقين لكي يتم التصرف بشكل تربوي صحيح .

 

 

الكاتب  : إعداد المرشد : أ.علي السلطان

اقرا ايضاً : الحاجات النفسية للطفل وكيفية اشباعها

يجب أنت تكون مسجل الدخول لتضيف تعليقاً.
القائمة